* المظاهر السياسية

– لم تستطع تكوين وحدة سياسية، لذا شاع فيها نظام ممالك المدن، حيث كان لكل مدينة حاكم وجيش.

* المظاهر الاقتصادية

أ- الزراعة

– استغلوا المصادر المائية الدائمة كالأنهار والينابيع وزرعوا الكثير من المحاصيل.

ب- الصناعة

– استفادوا من الغابات الكثيرة التي تنتج أخشاباً ممتازة لصناعة السفن، فصنعوا أفضل السفن والقوارب.

ج- التجارة

– بسبب نشاطهم الزراعي والصناعي الكبير، وموقعهم المتميز توسعت تجارتهم بشكل كبير.

* المظاهر الفكرية

أ- الكتابة

– استخدموا نوعين من الكتابة:

1- بدأو بالكتابة بالخط المسماري وطوروه إلى الخط الأوغاريتي.

2- طوروا الخط الأوغاريتي إلى الخط الفينيقي.

ب- الأدب والمكتبات

– كانت هناك العديد من المكتبات داخل قصور مملكة ماري وأوغاريت.

– تأثر أدبهم بأدب بلاد الرافدين.

* المظاهر العلمية

– استفادوا من علم الفلك في حساب المواسم الزراعية.

– برعوا في الهندسة المعمارية، وكانت قصورهم غاية في الجمال وخصوصاً قصر مملكة ماري.

– طوروا علم الكيمياء واخترعوا مجموعة من الألوان.

* المظاهر الفنية

– لا زالت الكثير من الآثار حالياً شاهدة على اهتمامهم بالزخرفة والزينة.

 

الواجب:

عرف نظام ممالك المدن