* المظاهر السياسية:

أ- نظام الحكم:

– كان نظام الحكم ملكياً وراثياً.

– اعتمد الملوك في سياستهم على مبدأ الشورى، حيث اعتمدوا على مجلس يسمى “المجلس العام”.

ب- التشريع

– من أبرز الأمثلة “قانون سوق شمر” الذي وجد منقوشاً على عمود حجري نصب وسط السوق، ويتضمن نظام السوق، وحقوق التجار، وواجباتهم.

* المظاهر الاقتصادية

أ- الزراعة

– اعتمدت الزراعة على مياه الأمطار لذا اهتم اليمنيون ببناء السدود والصهاريج.

ب- الصناعة

– عرفوا طريقة استخراج المعادن وتشكيلها.

– اشتهروا بصناعة الأسلحة كالخناجر والسيوف.

– تميزوا بصناعة النسيج.

ج- التجارة

– استفادوا من موقعهم ومقوماتهم الاقتصادية من زراعة وصناعة وصدروا الكثير من المنتجات أهمها: البخور، الأسلحة، الأحجار الكريمة، المعادن، الجلود.

* المظاهر الاجتماعية

– انقسم المجتمع إلى فئات لا تعبر مستويات طبقية. ولكنها اختصاصات وظيفية مثل فئة المزارعين، والصناع، والجند، والتجار.

– اشتهر اليمنيون بالتعاون خصوصاً بناء المدرجات، والسدود وصيانتها.

* المظاهر الدينية

– من الديانات السماوية التي كانت في اليمن رسالة نبي الله هود – عليه السلام – .

– في فترات الارتداد عن شرع الله، عبد اليمنيون الشمس والكواكب.

* المظاهر الفكرية

– تعد لغة أهل اليمن من اللغات السامية.

– كتب اليمنيون بخط المسند الذي يتكون من 29 حرفاً. ويكتب بطريقتين:

1- الخط الرسمي: ويستخدم في المراسلات الرسمية.

2- الخط الشعبي: يسمى أيضاً بخط الزبور، ويستخدم في كتابة المعاملات اليومية.

* المظاهر العلمية

1- التحنيط:

– عرف اليمنيون التحنيط منذ زمن طويل ولا زالت هناك العديد من الجثث المحنطة الموجودة حالياً.

2- الطب:

– تم العثور على أدوات العمليات الجراحية كالمشارط والمقصات.

3- التعدين:

– استخدموا النحاس والحديد لصنع البرونز.

4- علم الفلك:

– اهتموا بالحسابات الفلكية لارتباطها بمواسم الزراعة.

5- علم الهندسة:

– اقتضى بناء السدود والقصور والمدن خبرات هندسية متقدمة، وهذا ما كان عليه اليمنيون.

* المظاهر العمرانية والفنية

– من أبرز المدن التي بنوها: مأرب، صرواح، ظفار.

– من أشهر المعابد: معبد المقة في مأرب، معبد سين في حضرموت.

– من أجمل القصور التي شيدوها: قصر غمدان في صنعاء، قصر سلحين في مأرب.

 

الواجب:

هات اسم سدين من سدود اليمن.