في البداية اعتقد أهل محمد القحطاني أنه لا يستطيع الكلام، فقد وصل إلى سن السادسة وهو لم ينطق كلمة، وعندما بدأ بالكلام كان يعاني من التأتأة والتلعثم.

كيف قاوم محمد هذه المشكلة؟

بالاشتراك في الإذاعة المدرسية وجماعة المسرح. نعم كان مثاراً للسخرية والنكت لكنه كما قال وضع هدفاً أمامه، كلما ضعف أو تراجع أو حاول الناس إثناءه عنه تذكره وشاهده وانطلق نحوه.

الفيديو في أسفل الموضوع.

محمد القحطاني فاز هذا العام بكأس الخطابة بعد أن شارك في مسابقة عالمية عدد المشتركين فيها كان 30.000 مشترك من مائة دولة. وكانت تصفياتها النهائية في أمريكا.

محمد يشبهني ويشبهك، لكنه رسم لنفسه خطاً ووضع له هدفاً واتجه نحوه. هل حان دورنا؟

هنا فيديو الخطبة التي فاز بها في النهائيات مترجمة وهي بعنوان “قوة الكلمة”، وكذا فيديو لبرنامج يشبهك، وهو برنامج رائع على اليوتيوب أنصحكم تتابعوه.