يوم الاثنين 13 إبريل 2015م انقطع التيار الكهربائي. كان هذا هو الإنقطاع الأطول للتيار الكهربائي. حتى لحظة كتابة هذا الموضوع لا زلنا نعيشه. فالكهرباء حالياً تعود لساعة كل ثاني يوم. تخيل ساعة كهرباء كل 48 ساعة  😥 أنا مش قادر أتخيل وضع واحد يقرأ هذه المقالة بعد عشر أو عشرين سنة – إذا في واحد قرأها – كيف سيشعر.

توثيق لتاريخ انقطاع التيار الكهربائيطبعاً قمت بتوثيق عملية الانقطاع وتسجيل لحظات عودة التيار الكهربائي على صفحتي في الفيسبوك، لكن هذه العملية استمرت لشهر وبعدها تعبت  😕

ما هي الحلول؟

لنا في البيت ماطور كهربائي لكن ولارتفاع سعر البترول – وصل سعر 20 ليتر إلى 24000 ريال بينما سعرها الأصلي 3000 ريال فقط – جعلنا نقتصد جداً في تشغيله. وأحياناً لم يكن هناك بترول فلم نستطع تشغيله. طبعاً الماطور كان يشغل شقتي وشقة أخي شرف، وشقة الوالد.

أخي عبد الكريم لديه شبكة انترنت وتسبب له هذا الوضع بخسائر كبيرة، اضطر لشراء ألواح شمسية، لكن سعرها كان مرتفعاً للغاية – كان سعر الوات 400 ريال والدولار سعره 215 يعني الوات بـ 1.86$ . الميزة أنه كان لديه إنفرتر وبطارية لذا لم تكن التكلفة عالية عليه.

زيادة الترابط الاجتماعي وأنشطة أخرى.

منظومة الطاقة الشمسية تساهم في تعزيز التواصل الأسري

منظومة الطاقة الشمسية تساهم في تعزيز التواصل الأسري. من اليمين: أخي نبيل، نسبي محمد الحربي، أخي عبدالله، ابني أنس، أنا، أخي شرف، أخي عبد الكريم

أنا شخص مدمن على الجلوس على الكمبيوتر بشكل غير طبيعي، لكن انقطاع التيار الكهربائي دفعني إلى اكتشاف أنشطة أخرى، أهمها الجلوس مع إخوتي، في الصورة جلسة مع إخوتي مستفيدين من الطاقة الشمسية الخاص بعبد الكريم. قراءة كتب كنت قد نويت قراءتها ولم أكملها أو لم أجد وقتاً لقراءتها. صديقي فارس أبو لحوم أرسل لي بطلب مني مسلسل ون بيس، واستطعت مشاهدة 702 حلقة هي عدد الحلقات حتى اللحظة. أفادني كثيراً التابلت الذي أملكه Samsung Note 10.1 .

في شهر رمضان تواصل معي الصديق صدام الحرازي وأخبرني أن أحد زبائنه طلب موقع على الانترنت وأنه يرغب في أن أقوم بتركيبه. هنا ظهرت المشكلة الحقيقية.. كنت أشتغل لأقل من ساعة في الليل – وقت تشغيل الماطور – وسبب هذا قلقاً لي وخوفاً من تأخير تسليم العمل.

الطاقة الشمسية الحل الأنسب لمشاكل الكهرباء في اليمن

Solarsonne_4تتميز صنعاء بجو لطيف، وشمس جيدة، ونحن في فصل الصيف، كما أن أسعار الألواح الشمسية انخفض بشكل كبير فسعر الوات للأنواع العادية وصل إلى 190 ريال وسعر الدولار 240 يعني تقريباً 80 سنت للوات، أما الأنواع الجيدة فسعر الوات كان 260 ريال تقريباً دولار للوات.

أنا أملك بطاريتين 100 أمبير موصولات على التوالي للحصول على 24 فولت مركبات على إنفرتر 1400 وات. بقي فقط اللوح الشمسي والأسلاك والقاطع – يقوم القاطع بتنظيم عملية شحن البطارية – توكلت على الله واشتريت لوحاً شمسياً 250 وات، حالياً استطيع استخدام اللابتوب والانترنت طوال اليوم – تقريباً – تشغيل الثلاجة من ساعتين إلى ثلاث ساعات، تشغيل التلفزيون من ساعتين إلى ثلاث ساعات، شحن الأجهزة المختلفة للبيت.

هل أنصح بتركيب الطاقة الشمسية؟

نعم بدون نقاش. أي شخص عنده القدرة على تحمل تكاليف شراء منظومة طاقة شمسية يتوكل على الله. ومن الممكن أن يبدأ بمنظومة بسيطة ويستمر في تطويرها.