· أولاً التعليم /

· مفهوم الثقافة :

هي كل ما يتضمن المعارف ، المعتقدات ، الفنون ، الأخلاق ، القانون ، العادات ، التقاليد ، الأعراف التي اكتسبها الإنسان باعتباره عضواً في المجتمع .

· الملامح الثقافية للمجتمع اليمني : تدل عليها الآثار التي تركها لنا الأولون .

1/ المجال المعماري ( مساجد ، بقايا المنازل ، قصور ، معابد ، أضرحة ، حصون ، سدود ، بوابات ، أسوار ، مسلات )

2/ مجال النحت ( الزخرفة الإسلامية ـ النقش على الصخور )

3/ الأدوات ( الأوعية والأواني الفخار ـ أدوات الزينة ـ المسكوكات )

· لذا تم تصنيف كثير من المدن اليمنية ضمن المدن التاريخية العالمية من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم ( اليونسكو )

· أهم المدن اليمنية التي تم تصنيفها دولياً :

1 ـ مدينة صنعاء القديمة .

2 ـ مدينة زبيد (الحديدة ) .

3 ـ شبام حضرموت ( أول ناطحات سحاب في العالم ) .

· حكم التعليم في الفكر الإسلامي :

واجب ديني مستمداً وجوبه من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم . قال صلى الله عليه وسلم (( طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ))

· لذا أسهم المسلمون الأوائل في بناء الحضارة الإسلامية في شتى المجالات .

وعندما أهمل المسلمون مؤخراً انحطت أوضاعهم وعاشوا غرباء بين الأمم .

· قوانين وجهود دولية فيما يخص التعليم :

1 / الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الصادر عن الأمم المتحدة عام 1948م ومنها الحق في التعليم وضمان لجميع الإفراد وإلزامية على الأقل في المرحلة الأساسية .

2 / اتفاقية عدم التمييز في الحقوق التعليمية بين ( ذكور / إناث ) ( ريف / حضر ) عام 1960م .

· وضع اليمن التعليمي قبل ثورتي 26 / 9 / ـ 14 / 10 :ـ

جهل . تخلف بسبب الحكم الأمامي والاستعمار البريطاني والنظام ألسلاطيني .

· وضع اليمن التعليمي بعد الثورة :ـ

1 / بدأت شبكة التعليم في التوسع تدريجياً عاماً بعد عام .

2 / ازدياد أعداد الطلاب تدريجياً .

3 / الإستعان بخبرات فنية من الدول الشقيقة للتدريس .

4 / تقديم معونات الأشقاء والأصدقاء في مجال بناء المدارس والمعاهد وطبع الكتب .

5 / وضع الأسس العامة للتعليم من خلال الدستور والقانون العام للتعليم الصادر 1992م .

· التعليم وحقوق المواطنة :ـ

يعد التعليم حقاً من حقوق المواطنة لذا ينبغي توفيره لجميع المواطنين لذا يعتبر تعميم التعليم الأساسي وزيادة معدل دخل الفرد السنوي من أهم المعايير للحكم على تقدم الدول ورقيها .

· واجبات طلب المرحلة الثانوية كونه مواطناً :ـ

1 ـ الحرص على التزود بالعلوم والمعارف في مختلف المجالات .

2 ـ التوجه نحو التخصص والدراسة التي يرغب بها .

3 ـ توعية المجتمع بأهمية التعليم خاصة فيما يخص تعليم الفتاة .

4 ـ الحرص على ممتلكات المجتمع ورفع الوعي العام بذلك .

· تكافؤ الفرص :

يعني توفير التعليم ومستلزماته لجميع السكان بحيث يحصل كل فرد في المجتمع على حقه من التعليم بغض النظر عن جنسه ( ذكر / أنثى ) أو منطقته ( ريف / حضر )

· الأسباب المعيقة لتكافؤ الفرص :

1 ـ تشتت السكان وتفرقهم في أكثر من ( 100 ألف ) مجمع بشري .

2 ـ وعورة التضاريس وانعدام شبكة الطرق .

3 ـ العادات الاجتماعية السيئة ونظرتها نحو التعليم وخاصة تعليم الفتاة .

4 ـ ضعف قدرة بعض الإباء بتوفير مستلزمات أبناءه التعليمية .

5 ـ قلة الوعي بأهمية التعليم .

· الخارطة المدرسية وتحقيق ديمقراطية التعليم :ـ

· مفهوم الخارطة المدرسية :

هي تخطيط تربوي يلبي الاحتياجات التعليمية للفئات الاجتماعية المختلفة ويعمل على التوزيع الأمثل للخدمات التعليمية بين المناطق السكانية .

· أهداف الخارطة المدرسية :ـ

1 ـ تحديد مناطق الاحتياج للخدمات التعليمية .

2 ـ توفير التعليم الأساسي لكل طفل بلغ سن التعليم .

3 ـ مساعدة الطلاب با لاستمرار في تعليمهم الثانوي والجامعي .

4 ـ التوزيع العادل للإمكانيات المادية والبشرية والاجتماعية .