· عمالة الأطفال : استغلال الأطفال وتشغيلهم في أعمال لا تتناسب مع سنهم القانوني مما يؤدي إلى حرمانهم من التمتع بطفولتهم .

· أسباب عمالة الأطفال :ـ

1 ـ ارتباط عمالة الأطفال ارتباطاً وثيقاَ بالفقر والبطالة .

2 ـ دفع الأسر الفقيرة أطفالها للعمل خاصة ممن لا يوجد لديها عائل .

· حقوق الطفل :

حرص العالم على منع استغلال عمالة الأطفال بإصدار الإعلان العالمي لحقوق الأطفال خاصة الإعمال الخطيرة والضارة بصحة الطفل وإلزام الدول لاتخاذ تدابير تشريعية وقانونية وتربوية ملائمة لحماية الطفل .

· مظاهر عمالة الأطفال : تتركز أهم الأنشطة التي يعمل فيها الأطفال في اليمن ثلاثة أنشطة أساسية ( الزراعة ـ الصيد ـ صيانة السيارات ) ومعظم هؤلاء الأطفال يعملون مع أسرهم مما يحرمهم من التعليم الأساسي وحرمانهم من حقهم في اللعب اللازم لبناء شخصيتهم .

· الآثار الاجتماعية لعمالة الأطفال :

1 ) زيادة انتشار البطالة أوساط القادرين على العمل كون الأطفال أيدي عاملة رخيصة مما يجعل الطلب عليهم في سوق العمل كبيراً .

2 ) اختلاط الأطفال بالأكبر سناً يجعل تنشئتهم لا تنسجم مع أعمارهم .

3 ) حرمانهم من الاستمتاع بطفولتهم .

4 ) تعرضهم للبرد والأمراض المعدية الخطيرة ومخاطر حرائق وصدمات كهربائية .

5 ) تعرضهم لحالات تسمم عند رش المبيدات الحشرية .

· طرق وأساليب للحد من مشكلة عمالة الأطفال /

1 ـ رفع مستوى المعيشة ورفع مستوى الوعي لدى المجتمع بتضافر جميع الجهود .

2 ـ تفعيل القانون الصادر 1995م الخاص يعمل الأطفال / الذي جاء فيه / .

أ ) ساعات العمل لا تتجاوز 7 ساعات يومياً .

ب ) إعطاؤهم ساعة راحة أثناء فترة العمل .

ج ) عدم إجبارهم للعمل 4 ساعات متتالية .

د ) عدم تشغيلهم في غير الوقت المحدد والعطل الرسمية والليل .

هـ ) استلام موافقة خطية من ولي أمر الطفل إلى صاحب العمل وتسجيلهم في مكتب العمل .

و ) عدم تشغيلهم في مناطق بعيدة وتوفير بيئة صحية وآمنة للعمل .

ز ) القيام بفحص طبي لكل طفل دوريا .

ح ) دفع غرامة عند خرق العمل لما سبق .

يجب على الدولة أن لا تكتفي بما سبق بل يجب عليها رفع المستوى المعيشي والاقتصادي وتحسين دخل الأسرة بحيث يتفرغ الطفل لطلب العلم .