أولاً / الــتركـيـب السكاني للمجتمع اليمني .

· السكان : مجموعة من الأفراد وما يتصل بهم من حيث :

عددهم ، توزيعهم الجغرافي ، درجة كثافتهم ، أسلوب تجمعهم أو تفرقهم في الأحياء والمدن والقرى ، ونوع تكوينهم ، وصفاتهم السكانية ، التي يتميزون بها والتي تعرف بالتركيب السكاني .

· العوامل التي تتحكم في توزيع السكان :

1 / العوامل الطبيعية .

2 / العوامل الاقتصادية .

3 / العوامل السياسية .

الكثافة السكانية في اليمن تتباين لذا نجد مساحات شاسعة يتواجد بها أعداد قليلة متناثرة بينما نجد أعداد كبيرة من السكان تتركز في مناطق صغيرة المساحة .

· تصنيف السكان في المجتمع اليمني :

تعتمد في التصنيف المعيار الجغرافي ( ريف / حضر ) وهذا المعيار يبرز بين أربع فئات من السكان هي :ـ

1 ـ سكان الريف : هم معظم سكان المجتمع اليمني يمثلون حوالي 76 % من إجمالي سكان اليمن يعملون في الزراعة إلى جانب الرعي وتربية الماشية .

2 ـ سكان الحضر : هم سكان المدن عواصم المحافظات ومراكز المديريات يزاولون نشاطات وأعمال غير زراعية ( عمال . موظفون . تجار . وحرفيون . وأصحاب مهن مختلفة ) .

3 ـ البدو الرحل وشبه الرحل : عبارة عن جماعات اجتماعية صغيرة في المجتمع تقضي حياتها في التنقل والترحال بحثاً عن الرزق وتنحصر تحركاتها في المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية شرق وشمال اليمن وتقدر نسبتهم 5 % وتسكن الخيام أو البيوت الطينية وتقوم حياتها على الرعي وتربية الماشية .

4 ـ سكان الجزر : هم سكان بعض الجزر اليمنية الآهلة بالسكان جزر البحر الأحمر والبحر العربي ( سقطرة ـ كمران ـ زقر ـ عبد الكوري ) ويعمل سكانها في التجارة ، والصيد ، والرعي . جميع المنتجات النباتية . وتتمتع هذه الجزر بثروات طبيعية نادرة ومعالم سياحية آ سرة .

· ثــانــيــاً : الأسرة فـي الــمـجـتـمـع الـيـمـنـي :ـ

· تعريف الأسرة : هي اللبنة الأولى والجوهرية في تكوين المجتمع .

· مظاهر تكوين الأسرة :

1 ـ الأعراف والعادات والتقاليد الاجتماعية .

2 ـ الدين الإسلامي المرشد والموجه الوحيد في تكوين الأسرة .

· الطرق التي حددها الإسلام لتكوين الأسرة .

1 ـ شرعية الزواج على أساس حرية الاختيار لكل من الزوجين .

2 ـ الإشهار : أن يكون الزاج معلوماً عند الجميع (( حفلات الزواج )) .