– تصنف الخرائط إلى طبيعية مثل: الجيولوجية، التضاريسية. وخرائط بشرية مثل: السكانية، والسياسية.

* الخرائط التضاريسية

– هي أحد أنواع الخرائط الطبيعية وتهتم بإبراز مظاهر سطح الأرض من مرتفعات ومنخفضات.

– هناك عدة طرق لرسمها أشهرها: طريقة خطوط الكنتور، وطريقة التضليل والتلوين، وطريقة التهشير.

* كيف ترسم الخريطة الكنتورية؟

1- تحديد نقاط المناسيب للمنطقة المراد رسمها على ارتفاع واحد لكل منطقة.

2- يتم توصيل نقاط المناسيب ذات المستوى الواحد ببعضها لتكون “خط الكنتور”.

* مواصفات خط الكنتور

1- لا تتقاطع لأن نقاط المناسيب في مستويات مختلفة.

2- تقارب خطوط الكنتور يدل على شدة الانحدار، كما أن تساوي المسافات بينها يدل على انحدار منتظم.

3- خطوط الكنتور ذات قيم متتابعة تتزايد في حال الارتفاع وتتناقص في حال الانخفاض.

* أهمية خريطة الكنتور

1- تعطي بيانات دقيقة وشاملة.

2- تبين تضاريس المنطقة ومدى إمكانية توصيل وتنفيذ الخدمات المختلفة كالكهرباء والطرق.

3- توضح للعسكريين الطرق التي يمكن أن تمشي فيها آلاتهم، والمناطق التي من الممكن للعدو أن يستخدمها ككمائن.

4- تحديد مدى إمكانية الرؤية بين نقطتين.

* الخرائط الجيولوجية

– خرائط تبرز توزيع الصخور المكونة للمنطقة التي تمثلها.

* الخرائط الطبوغرافية

– تظهر فيها الظواهر بالأبعاد الثلاثة.

– مقياس رسمها صغير.

 

الواجب

س: عرف المصطلحات التالية:

نقطة المنسوب، خط الكنتور، الفارق الكنتوري.