أولاً: الموقع الجغرافي والسكان الأصليون :

– تركز السكان الأصليون في جنوب شرق قارة أستراليا .

 

– اختلف العلماء حول أصل سكان أستراليا الأصليين والرأي الراجح أنهم من جنوب شرق أسيا .

ثانياً: مظاهر الازدهار:

المظاهر الفكرية :

– كان لوحدة لغتهم دور في وحدتهم الجغرافية .

– أدى انفراط وحدتهم إلى تعدد لغاتهم ولهجاتهم ومع ذلك كان الاسترالي الأصلي يجيد أكثر من لغة ولهجة .

– كان لديهم معارف بحرية راقية .

 

– كانت معرفتهم بالطبيعة ومكوناتها متقدمة لذلك أطلق عليهم العلماء “حكماء الطبيعة وحماة البيئة”

المظاهر الفنية

ـ اهتموا بالنحت والرسم وبرعوا فيه
ـ كانت لديهم موسيقاهم ورقصاتهم العجيبة

المظاهر الاجتماعية :

– كان المجتمع الأسترالي مجتمعاً عشائرياً .

 

– كان لكل عشيرة نظامها السياسي والاقتصادي وطريقتها الخاصة في تأهيل أفرادها، ومناسبتها الدينية المختلفة لذا اعتبر المؤرخون المجتمع الأسترالي القديم مجتمعاً حضارياً ثرياً .

العقائد الدينية :

– من أهم عقائدهم الفلسفية: فلسفة المودج ، فلسفة الميمي ، فلسفة الغاغودجو .

 

الواجب :

علل: يري بعض المؤرخين أن أصل سكان أستراليا من الحضارة الفينقية

 

تم بحمد الله